مباشر مصر دوت نت

أخبار مصر عند أطراف أصابعك

طب الذكورة ||| اخبار الصحة ||| ابادة النمل
أخبار مصر

«خصوصية المكان وتشكيل الهوية» بمؤتمر إقليم وسط الصعيد الثقافي

[ad_1]

تواصل الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، من خلال الإدارة المركزية للشئون الثقافية برئاسة الشاعر مسعود شومان، فعاليات المؤتمر الأدبى لإقليم وسط الصعيد الثقافى برئاسة ضياء مكاوى، في دورته الحادية والعشرون بمحافظة سوهاج بقرية مزاته الشيخ جبر بجرجا، بعنوان “الانفتاح الثقافى وأثره فى الهوية” ويترأسه الشاعر سعد عبد الرحمن، وأمين عام المؤتمر الدكتور مصطفى رجب. 

جاءت الجلسة البحثية الرابعة بعنوان “خصوصية المكان وتشكيل الهوية فى إبداع أدباء الإقليم” أدارها عبد الحافظ بخيت، وقدم الأديب محمود رمضان الطهطاوى رؤية جوهرية حول تحديد المكان فى الرواية فهو العناصر الفنية الأساسية بها فى بناء جماليته وحبكتها ودينامية الأحداث، حيث يثير المكان خيال الروائى فى نسج القصة وتطورها.

كما قدم العديد من النماذج من كتابات روائية لمبدعين فى محيطنا الثقافى الذى يضم أسيوط، وسوهاج، المنيا، الوادى الجديد، وأكد على أنه لابد من تضافر الجهود حتى يضع المبدع فى مكانه الصحيح على الساحة الإبداعية، كما وضعت دلالة المكان فى تشكيل الهوية عند أدباء الصعيد على مائدة المناقشة للباحث والقاص شعبان المنفلوطى الذى قام بسرد مفهوم الهوية الثقافية وهى مجموعة من الملامح والأشكال الثقافية المركبة والمتجانسة فى الإبداعات والتعبيرات لمجموعات بشرية معينة تتشكل منها الأوطان والأمم بحضارتهم وهويتهم، وهى تختلف من مكان لمكان وتؤثر فى الفرد.

كما قدم المنفلوطى شرح معنى المكان عنصر دال لدى الأدباء، والمكان موطن الحنين والذكريات وألم الغيابة، وأن كل إنسان لديه الحنين والارتباط الروحى بالمكان، كما أكد على أن الهوية ركيزة أساسية من الخصوصية الوطنية والقومية لأى شعب فلابد من احترام الخصوصيات الوطنية والثقافية للشعوب. 

إلى جانب مناقشة كتاب المتنبى “رسالة فى الطريق إلى ثقافتنا” للشيخ محمود شاكر، ناقشته أ.د. زينب فؤاد عبد الكريم أستاذ الأدب العربى ونقده كلية الآداب جامعة أسيوط، حيث قدمت نبذة تعريفية عن الشيخ محمود شاكر وهو حاصل على جائزة الملك فيصل العالمية، سنة ١٩٩٨، وهو إحدى روائع الشيخ الأدبية، والكتاب قسمان ونشرته مجلة المقتطف فى عدد يناير ١٩٣٦، وقدمت مراجعتها النقدية للكتاب وهى كالآتى النقد  الذاتى يتضمن “نسب المتنبى، نفى التنبؤ، النوايا السياسية الخفية”، والعنصرى منه “الشعوبية، العنصرية ضد كافور”، اما النقدالطبقى “كبرياء المتنبى”، وفى الختام تم تكريم الدكتورة زينب فؤاد عبد الكريم عن بحثها، القاص شعبان المنفلوطى عن بحثه.

وعلى هامش الجلسة أقيمت أمسية شعرية، أدارها الشاعر أوفى الأنور وشارك فيها نخبة من كبار الشعراء والمبدعين منهم يسرى حسان، مسعود شومان، عبير مبارك، الدكتور محمد السيد، الدكتور عيسى حسان، تلاها فقرة لفرقة الإنشاد الدينى لقصر ثقافة سوهاج بقيادة المايسترو خالد حبشي التى قدمت مجموعة من الأغاني والإنشاد الدينى فى مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم منها ايه العمل ياأحمد، قمر سيدنا النبي، الله الله على نور رسول الله.

اقرأ أيضا | ثقافة المنيا تحتفى بـ«يوم المعلم» 



[ad_2]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مدونة صحيح الدين ||| الخليج برس ||| جيزان نت ||| التنوير نيوز
---------------------------
مختصر ||| تفاصيل ||| محطات ||| يلا شوت ||| زيادة عدد متابعين انستقرام |||