مباشر مصر دوت نت

أخبار مصر عند أطراف أصابعك

طب الذكورة ||| اخبار الصحة ||| ابادة النمل
أخبار مصر

 كوكب شبيه بالأرض حول نجم ميت يصلح للحياة| فيديو وصور

[ad_1]

أكدت الجمعية الفلكية بجدة أن توصلت دراسة جديدة إلى أن حطام كوكبي يضم أجسام بحجم الأقمار قد يشير إلى وجود كوكب صخري محتمل داخل المنطقة الصالحة للحياة حول نجم ميت. 

النجم هو قزم أبيض يُدعى WD1054–226 ، وهو بقايا باردة لنجم استنفد كل الوقود، وإذا تم تأكيد وجود ذلك الكوكب خارج نظامنا الشمسي فسيكون ذلك بمثابة تقدم لعلم النجوم الاقزام البيضاء، فقد اكتشف كوكب واحد سابقا فقط يدور حول قزم أبيض إلا أنه كوكب عملاق غازي يشبه كوكب المشتري، وليس بالقرب من المنطقة الصالحة للحياة «منطقة يتم تعريفها عادةً على أنها الننكقة المناسبة لوجود الماء السائل على سطح كوكب صخري».

وأضاف خبراء الفلك بشكل عام فإن تأكيد وجود الكوكب بالتكنولوجيا الحالية لن يكون سهلاً فهو يتم من خلال مقارنة النماذج الحاسوبية وذلك بإجراء مزيد من الأرصاد للنجم والحطام الذي يدور حوله.

النجم WD1054–226، يبعد مسافة 117 سنة ضوئية فقط من الأرض، وهو قريب بما يكفي ليتم رصدة مباشرة بواسطة العديد من التلسكوبات.

أدرك الباحثون أن كوكبًا ربما يدور حول القزم الأبيض بسبب الانخفاضات الواضحة في ضوء النجم التي اكتشفت بواسطة تلسكوب تابع للمرصد الأوروبي الجنوبي البالغ  3.5 مترًا في مرصد لا سيلا في تشيلي، وقد ساهمت أرصاد إضافية باستخدام تلسكوب (تيسس) الفضائي التابع لوكالة ناسا، لمعرفة سبب حدوث هذه التغييرات في السطوع.

تقترح البيانات أن الانخفاضات في سطوع النجم WD1054–226 تتطابق مع 65 سحابة حطام كوكبية “متباعدة بشكل متساوٍ” تدور حول النجم كل 25 ساعة. يشير التوزيع المنتظم للحطام في الفضاء إلى أن كوكبًا صخريا (مشابه لحجم الأرض) قد يحافظ على كل شيء في مكانه.

تعتبر الأقزام البيضاء مهمة لأنها تقدم لمحة عامة عما سيحدث في نظامنا الشمسي عندما تستنفد الشمس وقودها من الهيدروجين بعد حوالي خمسة مليارات سنة. فقبل الانهيار إلى قزم ابيض ، تمر النجوم بما يسمى بمرحلة العملاق الأحمر حيث تتوسع من 100 إلى 1000 مرة وتحرق الكواكب الأقرب إليها.

عندما ستتحول الشمس إلى عملاق أحمر، لن تعود الحياة على الأرض ممكنة، ومؤقتًا ستتحرك المنطقة الصالحة للحياة نحو الجزء الخارجي من نظامنا الشمسي ، قبل أن تتقلص مرة أخرى لتشمل فقط أقرب المناطق المحيطة بالقزم الأبيض البارد.

الكوكب المحتمل حول النجم WD1054–26 موجود بشكل مناسب في المنطقة الصالحة للحياة، فهو يدور على مسافة 2.5 مليون كيلومتر من النجم  ، أي حوالي 28 مرة أقرب من عطارد إلى الشمس.

الأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو أن كل الحطام والكوكب المحتمل قد يكون قد تشكل أو وصل بطريقة ما إلى المنطقة بعد انهيار العملاق الأحمر إلى القزم الأبيض، ذلك لأن المادة قريبة جدًا لدرجة أن العملاق الأحمر قد التهمها.

يتوقع أن يكون هذا الكوكب حول القزم الأبيض قد جُرف خلال مرحلة النجم العملاق من حياته ، وبالتالي فإن أي كوكب يمكن أن يحتوي الماء وبالتالي الحياة سيكون تطورًا حديثًا لما لا يقل عن ملياري سنة ، بما في ذلك مليار سنة على الأقل نحو  المستقبل.
 

 

اقرأ أيضا| ظهور بقعة شمسية جديدة وهي الأكثر نشاطا 



[ad_2]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شدات ببجي ||| منتديات ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| زيادة عدد متابعين انستقرام ||| يلا شوت ||| يلا شوت ||| EgyBest